2ello!

There are some pretty lame stuff that I wrote but I’m keeping them.
واجه الواقع

I still have a WordPress, hi!

من هو فتى الآيس كاب؟

Image

أول لقاء ليَّ مع فتى الآيس كاب كان في الشارع عندنا وعلق معايا عشان كان ماسك آيس كريم وشكله كان سعيد بـيه قوي وانا كان نفسي فيه أوي… الله أعلم إيه اللي حصل للآيس كريم بعد كده أو اللي حصله هو شخصيا يوميها

بس تقريبا ماحصلوش حاجة فظيعة لأني بقيت أشوفه كتير من بعد اليوم ده… كل ما أكون زهقانة بحب أقعد في البلكونة وكنت تقريبا بشوفه كل يوم. وكل مرة بيكون بنفس اللبس الأسود ونفس الآيس كاب السودة ومن هنا جاء لقب فتى الآيس كاب

وموضوع الآيس كاب ده كان مضايقني جدا ولازال! ليه واحد يعذب نفسه بـآيس كاب وفي الصيف؟

 نظرية #1استمرت لمدة أسبوع… فتى الآيس كاب مطرود من البيت عشان كده هو مش لاقي غير اللبس ده وعشان صحابه أندال فهو بينام في المسجد وبيستخدم الآيس كاب كمخدة

و بعد عدم واقعية النظرية الأولى ولأن مش معقول بقى كل ده مطرود من البيت ومفيش حد من صحابه عايز يديله لبس تاني يعني

أتت نظرية #2 وهي إن ده طقم المشاوير اللي أي كلام اللي حولين البيت

ونظرا لأن الحياة مملة حبتين والقعدة فالبلكونة كترت فالنظريات كترت برضه

 نظرية #3 زي الكرتون عنده من نفس الطقم كتير عشان كان في أوفر ساعتها فجاب كتير..كتير حبتين..ماهو الناس اللي عملت الكرتون مجابوش فكرة الاطقم المتكرره ديه من عندهم برضه

نظرية #4 لاحظت إن في ولاد لما شعرهم بيبدأ يخف بيروحوا مطولينه فـهو اختار يلبس ايس كاب

بس ليه هي هي نفس الآيس كاب كل مرة مفيش غيرها؟

نظرية #5 زي اللي بيلبس الساعة فاليمين ويقولك اليمين الاطة والشمال عباطه… مزاجه كده

وبرحب بأي نظريات أخرى

My Tumblr blog
http://foratsami.tumblr.com/

طب و مالُه

 

حلو اما حاجة تقرر فاجئة إنها تحصلك… من غير ترتيب من غير تفكير من غير طب إفرض لو.
حاجة قررت تيجي في طريقك متقولهاش لأ و خليها ليه لأ أو متفكرش حتي تقولها إيه، إعملها و خلاص. مرة من نفسك يا سيدي!
مهما كانت صغيرة بتفرق, إسمع مني!
 
صحيح أنا عمالة أخطط لحاجات  مش هصدعكوا بيها بس من ضمنها إني عايزة أسافر بعد ما أتخرج و بحدد البلاد إللي نفسي أروحها و إن شاء الله أروحها. بقول عايزة أروح اليابان و بعديها أطلع عالأردن و أماكن تانية بفكر فيها و حاطة خطة بديلة إني ممكن أبقي مضيفة طيران كمان.
يمكن حاجة من دول تحصل يمكن لأ أدينا هنشوف.
 
طبيعي إنك تخطط لقدام بس ده مش معناه إن لو حاجة جاتلك زيادة علي خطتك تقولها لأ.
مين عارف مخبيالك إيه أو حتي لو مش مخبيالك ، ممكن تكون موجودة عشان تبسطك و بس من غير مغزي أو دروس مستفادة.
 
يلا أول حاجة تيجي في طريقك قولها فينك من زمان و خدها بالأحضان و كده يعني، حتي الحاجات إللي مش عالبال بتبسط أكتر!
 
سايد نوت: بحس إني جايبة كلام من كتاب رخيص أو تشيزي و بيكون في صوت شخصية متفائلة بزيادة قربت تقلب علي برامج أطفال بس كلام جيه علي بالي و حبيت أقوله أمري لله بقي! (:

جارتنا السيامي

بفتح الشباك أشوف الجو اتظبط ولا لأ لقيت  قطة سيامي داخلة عند الجنينة تحت الشباك بتاعي..كذا مرة أشوف القطة ديه
 ساعات بتكون قاعدة عند الجنينة ساعات بيكون شكلها راجعة من خروجة ومروحة زي النهاردة

 😀 الحق يتقال القطة شكلها شيك قوي وحلوة
وفي حالها كمان تبسبسلها ترمقك بنظرة كأنها عايزة تقولك بلاش إزعاج يا اما إنت عبيط ولا إيه؟

قطة زي ديه مش بتاعت شارع طبعا, بتاعت ناس ساكنين جنبنا بعمارتين ,شفتها قبل كده قاعدة عند الشباك عندهم 
 أنا نفسي اسالهم سؤال إزاي عرفتوا إن لما تفتحولها الباب هترجعلكوا؟ أنا بجد معجبة بالقطة ديه جدا وبحقد عليها في نفس الوقت

أنا معجبة بـتناكتها وشكلها الحلو فعلا  يبان إنها ولاد ناس. وبحقد عليها إن هي مزاج جدا وبتنزل تتمشى في الشارع ملهاش دعوة بحد ولا حد ليه دعوة بيها…بتلاقي الجو جميل تقولهم يلا حد يقوم يفتحلي الباب وتنزل تشم هوا وتقعد في الجنينة شوية وأماكن سرية أخرى أكيد وترجع وقت ماتحب تاكل وتشرب وتنام ماهي كل القطط بتوع مصلحة برضه

🙂 يا جارتنا السيامي, تحياتي 

هبقى أصورها مرة وأحط صورتها هنا  

Toothbrush shopping

Today I went to the pharmacy to buy a toothbrush, asked the guy where are the toothbrushes are, he pointed to the left. I stood in front of the stand for 30 seconds to take a quick look on all of them then started choosing the shapes I liked best! When I finished the shape-choosing phase then came the color-choosing phase! And oh boy how hard that phase is for me!

I picked a lime-green one then looked at the other available color. I found a BLUE one 🙂

I looked at the green for a while then the blue, then the green then the blue. Held the blue in my right hand and the green in my left and I hid the green to look at the blue for a while, after that I looked at the green and hid the blue. I looked at the guy and found him staring at me but whatever I continued looking at the two colors and deciding which one to buy!!
He came to me and asked which brushtype are you holding, is it soft? I told him yes it’s soft.

Then he told me,” Oh, you want me to bring you another soft one then?”

I answered,” No! They’re both soft”

Then he asked again,” Then what are you doing?!”

I answered smiling,”I’m just choosing a color.”
You think he called me crazy?! ده أقل واجب تقريبا 

Colors and me, a never-ending problem!

So I have to ask, is it just me??

I’m sorry old lady.

I got out from the bus and started walking towards home, the parked cars and buildings on my left and the moving nile and cars on my right. I was staring into space as usual not paying much attention to the people passing by  when suddenly I heard, “Ya 7abebty! Ya 7abebty!”
I stopped with a bit of hesitation and took a couple of steps backward to see who was calling. It was an old lady in a parked car sitting in the passenger seat. 

“Could you please roll up the window for me?”

It was the window at the driver’s side she was talking about. I looked at the window then looked around me. She noticed my hesitation and started speaking again.

“I’m really sorry but my back hurts and I can’t bend over to close it.”

I was still panicking, I stretched my hand and started rolling up the window.
She spoke again and she was laughing this time.

“You’re gonna get you arm stuck like this, you should open the door and close the window.”

I then noticed that she was right, I wasn’t paying attention on how should I close the window, who needs to pay attention on how he closes a window? It’s an action that we do without thinking but this time my mind was elsewhere I was observing the people passing by I was cautious that no one would push me into the car and kidnap me! That the old lady wouldn’t kidnap me! That doesn’t even  sound right. How could this sweet lady be a part of anything like that? She only wanted to close the window so she could turn the AC on. No one would blame her for that in this weather. 
I opened the door with a nervous smile and started rolling up the window
She thanked me, I closed the door and moved along.

I was scared of closing the window for an old lady.
What has society done to me, to us?  

Aside

طب وبعدين؟

أول مرة أخدت القرار استعجلت فيه
 افتكرت إني هتبسط فـاستعجلت إني أتبسط
بس مش كل حاجة الواحد بيفتكرها بتطلع صح
ندمت إني استعجلت و اتضايقت
قلت خلاص مش مشكلة نعتبره درس نستفيد منه
فترة عدت وجه وقت قرار تاني يتاخد وافتكرت أول مرة بس قلت ده غير
وانبساطي خلاني برضه أستعجل
طب وبعدين…هنفضل على كده كتير ولا إيه؟

Previous Older Entries Next Newer Entries

Enter your email address to subscribe and receive notifications of new posts by email.

Join 136 other followers